CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

السبت، 5 مارس، 2011

وبينا معاد :)

حتي نلتقي ;)
إن شاء الله :)
سأنتظرك أنا :) انتظرتك قبلا اكثر من سنه ولن يضيرني ان اصطبر عده شهور أخري :)
فقط اعلمي أنني احبك وسأكون بجوارك صديقا فقط حتي نلتقي ;)
سأبذل ما بوسعي حتي لا تذهبي من بين يدي :)
فأنت أمل اعيش عليه وله :)
فقط ارجو ان تنتظريني انت ايضا :) فانت ارق من قابلته :)
احبك وفقط :)

الجمعة، 4 مارس، 2011

إليكي :)



احبها بشده :) ولكني لا استطيع البوح لها بذلك لحب :)
خجلي يمنعني :) اعرفها منذ مده طويله :)
في البدايه تعلقت بها :) ثم ازداد تعلقي واعجابي :)
حاولت نسيانها بغيرها ولكني لم استطع :)
كنت احاول الابتعاد والاطمئنان من بعيد فقط :)
وبعد فتره ظننت انني حققت مرادي وتم نسيانها :)
كلما اظن ذلك واعتقده ثم احدني احادثها اجد نفس الشعور
واجد قلبي يخفق بشده ولكني لا استطيع البوح :)
اخبرتني قبلا انه من يحب احدا قبل ان يراه فذلك عبث :)
ولكنني احببتها قبل ان اراها بكثير ووجدت قلبي معلقا بها :)
كم اتمني ان تشعر بي هي وتساعدني في كسر خوفي واخبارها :)
لا تعلم هي كم اغار عليها وكم اتلهف للاطمئنان عليها :)
اخيرا حاولت ان انساها ولكنني كنت اجد نفسي مجبرا
اسألها علي احوالها كي يطمئن قلبي :)
اخير خبأ لي القدر مفاجأة ليزداد تعلقي بها :)
فقط احبها واعلم انها سوف تعرف من هي واتمني منها ان تساعدني ان كانت تحبني :)
او ان تخبرني فقط ان كانت غير ذلك :)
فلتعتبر ذلك اعترافا مني بحبي وعشقي لها :)
في انتظار الرد :)
فقط احبك :)

كتبت إليها :

حبي لك ابعد من اي حدود هو الانهايه في حد ذاتها
احبك عدد النجوم ف السماء وعدد الرمال ف الصحراء
وعدد قطرات المياه في الجداول والانهار وعدد السنين
احبك اكثر من حب قيس لليلي
ومستعد لاضحي في سبيلك اكثر مما فعل عنتره لاجل عبله
احبك كما لم يحب فتي فتاه من قبل
لا اجيد اختيار الكلمات ولا التعبير عن ما يجول في صدر
ي ولكن اعذريني فأنت اعلي واعظم من اي وصف أنت الجمال في ابهي صوره
وأنت الحنان والرقه وكل ما يمكن من صفات رائعه تزينينها انت
___________________________________________________

وكتبت إليه ايضا ابث لها مخاوفي بأن تتعلق بغيري :)
( دون ان تعلم هي )

حبيبتي تلك المخاوف تقتلني وتعذبني كثيرا ادعو الله في صلواتي جميعها ..
ان فقدتك افتقدت الي روحي معك ..
لا اعتقد انني سأحب غيرك ..
قلبي ملكك وروحي بين يمينك ابكي ليلا كلما اتخيل احتمالا ضئيلا للفراق ..
اصبحت اعد الايام والليالي
وندمت اشد الندم علي تلك السنه الضائعه من عمري
لاول مره احس انني فعلا اضعت احدي سنوات عمري احس انني لو لم اضعها لكنا الان اقرب ...
خوفي من فقدك اكبر مما تتصورين انت
لا اتحمل مجرد التفكير فيه وانهار باكيا راجيا الله الا يحدث ..
اخاف ان تعشقي غيري فأموت انا ..
تعلمين مجرد ذكرك وانت تمزحين انك سوف تتحدثين معه يجعل قلبي يخفق بشده من الخوف ..
اصبحت اتنفس هوائك واري ما تريدينني انت ان اراه ..
اصبحت ضعيفا امامك فملكتني ..
عندما اكون خائفا حزينا واريد ان اطمئن اتذكرك فارتاح
اتمني ان احتضنك ولا ادعك من بين يدي ..
حتي مستقبلي اصبحت اخاف منه خوفا من ان يتسبب في ضياعك
اكره نفسي علي الجلوس امام ذلك الكتاب حتي استحقك ..
مخاوفي كبيره واملي في الله اكبر ..
لا اعتقد ان شخصا اخر سيستطيع فهمي غيرك او احتوائي سواك ...
ملكت علي امري وغيرتي حياتي ...
كلمات الحب اصبحت قليله عليك وصفي لك ولعشقي وهيامي بك
صعب علي احيانا اصمت علك تسمعين شوقي وعشقي ...
لن استطيع ذكر شوقي وحبي لك ولكني فقط سأقول لك ..
احبك واعدك بأنني سوف افعل ما علي حتي تكوني لي فأنا لا اطيق فراقك لحظه واحده
فعلا لا اطيقه فهو كالموت بالنسبه لي ...
حبيبتي اريدك لي واحبك حبا فاض بي : )
احبك احبك احبك
_________________________________________

وأنا ادعي انني لا اعرف من هي :)

ربما الوقت الآن ليس مناسباً للكتابة فلست في حالة مزاجية تسمح لي بذلك
ولكن للأسف تضطرني الظروف إلي ذلك . اكتب إليك مفكرتي
بما أنك الآن الوحيدة في حياتي ..
تلك الحياة البائسة التعيسة والتي بت لا اعرف لها هدفاً ولا اعلم لها مساراً .
أصحبت غريباً على حياتي أنغصها كثيراً .... لا استطيع الاهتداء إلي نفسي ...
اشعر بأشد الحاجة إلي إنسان يحتويني يضمني بحنان إلي صدره ,
إنسان لم استطع التعرف عليه بعد ,
أحاول أن ابحث عن نصفي الآخر من الآن ربما يعتبر البعض هذا درباً
من الجنون أو ربما مس من الشيطان اللعين ولكنني لا اعتقد هذا ,
لا انظر للأنثى سوي أنها إنسان مثلي ولكن الفرق الذي يجذبني إليها هو روحي بحت ..
أحس أنني ممتلئ بالمشاعر الفياضة والتي هي في حاجه لمن يخرجها ويحتويها .
اكوي بها داخلي ولا استطيع التكيف ولا العيش معها .. لا أظن أن أنثاي قد تحتملها ...
أحيانا أتخيلني إلي جانبها .. امرح معها وأداعبها .. ابكي فتضمني ..
افرح فتزداد سعادة ويغمر السرور قلبها الصغير ....
مفكرتي و حتى لا تحتارين معي أنا لا أتحدث عن أنثي بعينها بل أتحدث عامه ..
عن أنثي كالقمر ... خفيفة الظل هادئة ...
مرهفه المشاعر والأحاسيس لا تتحمل حزني ولا استطيع أن أري دمعه عينها ....
أصحبت أفكر في الخطبة سريعا ...
ومره أخري مفكرتي لا تظني أني أتحدث هنا عن جمال الشكل
كل ما أريده في أنثاي هو ذلك الجمال الهادئ في وجهها وخفه روحها وظلها وأن تستطيع أو تحاول احتوائي .....
كم أتمناك أنثاي متى تضيئين طريقي ...
أحيانا أتصور أنني قد وجدت ضالتي ولكني لا ألبث أن أعود إلي نقطه الصفر مره أخري ...
بداخلي الكثير من الحديث لو استمريت في الكتابة سينفذ قلمي ومعه صبرك مفكرتي العزيزة
باختصار لا اعلم ما أمر به كل ما اعلمه هو أنني بحاجه إلي هذه الأنثى التي تؤنس وحشتي وتعدل من جميع أحوالي ,
تظل هي في علم الغيب ربما ألقاها وربما لا ...
قد أكون عاثر الحظ وقد لا أكون ....
كل ذلك يظل قائما في علم الغيبيات ويلجم لساني فلا استطيع سوي القول ..
عزيزتي احبك أكثر ,
و أتمني أن تتواجدي في حياتي بأسرع ما يمكن وكفي ....
فلتقربها يا الله هذه اللحظة .....
______________________________________________________

مرة اخري هذ اعتراف بحبي لكي يا فتاتي وفاتنتي :)
اما ان تقبليني واما ان تعتذري :(
ولكني اتمني ان نظل اصدقاء كما نحن :)
احبك وفقط :)

الأحد، 3 أكتوبر، 2010

just waiting



كان طيبا جدا لدرجه السذاجه


احبها بشده ولم يخبرها لفتره طويله


ظل يصارع مخاوفه وهواجسه الداخليه محتفظا بسره الذي كاد يقتله


اخذت تخبره عن حبها لذلك الشخص تاره وقربها لهذا تاره اخري


حتي تيقن انه لايمكن ان تتوقف للحظه لكي تفكر فيه هو


اصبح علي يقيين تام انه لايصلح لأن يكون حبيبها


ربما صديق فقط قد تأتمنه علي بعض اسرارها


تروي له ما بداخلها وما يحزنها


لم يفكر قط ان يخبرها عن بعض من همومه او مشاكله


ولم تبادر هي لتعرف شيئا عنه او تسأله ما يحزنه او ما يفكر به


حتي قرر في يوم من الأيام ان يخبرها عن كل ما يجول بخاطره


وبعد صراع طويل مع النفس قرر ان يفعل هذا وليكن ما يكون


طار فرحا من رده فعلها الايجابيه وتخيلها تومئ برأسها بكل دلال وحب


شكر الله كثيرا وندم علي انه لم يتخد هذه الخطوه منذ زمن


كل ما اقلق مضجعه فقط هي مخاوفها من تكرار تجاربها السابقه


خافت هي ان يكون كسابقيه لم تؤمن به


ظلت علي خوفها وترددها وحاول هو ان يهدئ من روعها


اخبرها انه لن يتركها ابدا وترجاها الا تتركه هي


وعدته بأن يظلا حبيبين او قل صديقين علي اسوأ التقدير


لم تستمر علاقتهما كثيرا ولا يعلم هو لماذا


كان يتحدث اليها بالامس ويترقب ان يأتي الغد حتي يستمع الي صوتها مره اخري


واستيقظ فجأه من وقع حلمه الجميل عندما طال رنين الهاتف ولم يجد اجابه


ظل يكرر اتصالاته كالمجنون او قل كالابله ان شئت


لايعلم سببا لما يحصل معه اراد ان يهدئ من روعه


واوهم نفسه انها فقط منشغله او ان هناك بعض المشاكل الداخليه فقط


ولكن ظل رنين الهاتف يتواصل أكثر وأكثر وطالت المده


ولاتوجد اجابه حاول ان يراسلها عله يجد شيئا وايضا لاشئ


حاول ان يتفهم ما حصل ويستوعبه ولكن دون جدوي


اخد يبحث عن اجابات لحبه الضائع ولكن ادار له الجميع ظهورهم


حاول ان يجعلها جزءا من ماضيه ولم يستطع


اصبح حائرا لايدري ماذا يفعل وفي الأخير استقر علي ان يحيي بلا مشاعر


فلا احد يستطيع ان يقدر هذه المشاعر والاحاسيس مثلما كانت تقدرها هي


قرر ان ينتظرها للأبد علها تأتي اليه يوما تعتذر


وتخبره ان ما حدث خارج عن ارادتها لا اكثر


اذا فلينتظر وليكن الله معه :)



الاثنين، 19 يوليو، 2010



كلما اتمعن في تلك الصوره واتذكر ذكرياتنا معا

وانا استمع الي تلك الاغنيه متخيلا صوتك وانت تدندنين بها لي

وعندها اتذكر صوتك كم كان رقيقا

اتذكر كل هذه الاشياء

كما اتذكر ايضا العهد الذي قطعناه علي انفسنا

اتذكر كل هذا ثم اتسائل في دهشه لم تركت كل هذا وراء ظهري

اعود مجددا لاتذكر انك انت من رحل

وحتي دون ان يطلب منك الرحيل

بدون حتي ان اعلم اسباب هذا الرحيل

وهل هو لعيب في ام هو لخطأ اقترفته انا !!

لو كنت اعلم للربما دافعت عن نفسي

او علي الاقل حاولت

ولكنك انت اّثرت الرحيل في صمت

بدون حتي ان اسمع منك كلمه احبك ولو لمره واحده ...

احاول ان اترك كل هذا وراء ظهري واتناساه

ولكني كلما لم اجد من اهدي له كلماتي

ومن اشاركه باحاسيسي

يزداد شعوري بالالم وابدأ بالتساؤل هل ان الاوان لم يحن بعد .....

علي كل اتمني ان يأتي هذا اليوم

اليوم الذي استطيع فيه ان اكتب اليها كل ما يجول بخاطري

وان اشاركها احاسيسي ومشاعري

وانا كلي شوق الي نظره منها

ومشاركتها في كل ما املك J

السبت، 10 يوليو، 2010




اشتاق اليك حتي قبل ان اتعرف عليك

.قبل ان اعلم ما هي صفاتك مميزاتك وعيوبك

كل ما اعرفه هو انك سوف تكونين مميزه بكل تأكيد لابد من هذا او هكذا اتمني علي الاقل

لم اعد استطيع التحمل اكثر

احن لسماع صوتك وللمسه من يدك

ان امكن احتاج بعضا من حنانك وعطفك

احتاج لكثير من لهفتك علي و اشتياقك لسماع صوتي

وبكل تأكيد اشتاق لسماع احبك منك انت فقط وليس من سواك